وزارة المعادن تخير الشركات بالنيل الازرق بين مواصلة العمل او نزع التراخيص



خلال زيارتة لولاية النيل الازرق 
خير وزير الدولة بوزارة المعادن الاستاذ اوشيك محمد احمد طاهر الشركات الحائزة علي مربعات لانتاج الذهب والكروم بولاية النيل الازرق بين مواصلة العمل والانتاج او نزع التصديق في حالة التقاعس عن العمل. وتعهد في اجتماع مجلس التعدين الموسع الذي انعقد بقاعة التعلية بالروصيرص اليوم بحضور والي الولاية حسين يس حمد وشركات التعدين العاملة بالولاية بحل كافة المشاكل التي تعترض الشركات لتتمكن من مواصلة العمل، مشيرا الي انه اطمان خلال الزيارة بان الولاية امنة ومستقرة وتتمتع بتعايش اجتماعي اسهم في زيادة الانتاج، لذلك لابد من تحريك عجلة الاستثمار وعلي الشركات ان تتحرك نحو الانتاج، لافتا الي عزم الوزارة لمعالجة امر الرسوم التي تفرض علي الشركات وزاد (بعد الاستقرار الامني لن نسمح لاي شركة بحجز مساحة ارض دون استقلالها)، داعيا الولاية لسرعة استغلال المربعين الممنوحين لها والبحث عن شركات جادة لاستثمارهما ودعا الوزير الشركات الي الالتزام بسداد المبالغ المخصصة للمسؤولية المجتمعية، كاشفا عن عقد ملتقي لشركات التعدين بالنيل الازرق للوقوف علي الامكانيات الاستثمارية بالولاية والعمل علي المساهمة في تنمية الولاية.
من جانبة اكد والي الولاية استقرار الاحوال الامنية، مبينا ان كافة الشركات العاملة بالولاية تتمتع وتنعم بالامن والاستقرار وان كل مواقع الشركات مؤمنة تماما،داعيا اياها الي التوجه الي مواقعها لممارسة النشاط.
من جهته اكد المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية هشام توفيق اكد وقوف شركته مع المعدنين التقليديين ومساعدتهم لان انتاجهم يعود بالنفع علي الخزينة العامة، مشيرا الي ان تحسن الوضع الأمني بالولاية يساعد على الانتاج، مطالبا شركات التعدين الصغير بالتحول الي شركات امتياز.
من جانبة اوضح المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية د. محمد ابوفاطمة عبدالله ان الولاية تزخر بكنوز كثيرة تتمثل في الذهب الكروم والمغنيزيوم والعديد من المعادن النادرة وان استغلالها مسئولية المركز والولاية.،كاشفا عن وجود اكثر من 60 شركة تعمل في الذهب والكروم، داعيا الي تصدير الكروم بعد تصنعية وان تصدير الكروم خام يفقد البلاد ميزة نسبية.


شركة لديا التركية : نتطلع لنقل تجربتنا الى السودان


أبدت رغبتها في الاستثمار في الذهب والنحاس
أعلنت شركة (ليديا) التركية رغبتها في الاستثمار بقطاع المعادن في السودان للتنقيب عن الذهب والنحاس وكشف المدير العام للشركة "فيروز على زاد"خلال لقائه وزير المعادن البروفيسور" هاشم على سالم" يوم (الأربعاء) عن أنشطة الشركة داخل تركيا في مجال الاستكشاف والتنقيب والمسؤولية المجتمعية التي قال أنها نقلت المجتمع الزراعي في تركيا الى التقنية وساهمت في رفع مستوى المعيشة ووصف خلال حديثه تجربة الشركة بالمثمرة موضحا أنهم بصدد نقل تلك التجربة الى أفريقيا والسودان خاصة .
من جانبه رحب وزير المعادن بروفيسور"هاشم على سالم" بوفد الشركة الزائر مستعرضا الفرص المتاحة للاستثمار بالبلاد وأوضح خلال حديثه أن سياسات وزارة المعادن خلال المرحلة المقبلة هي الاتجاه نحو الاستكشاف والانتاج والتصنيع للخامات المعدنية بدلا عن تصديرها في صورتها الخام مبينا نية وزارته الاتجاه لأنشاء بنك للمعادن لمساعدة البلاد في الاستفادة من الودائع و قروض التمويل الدولية

وزارة المعادن : التعامل مع الشركات التي لا تلتزم بمعايير البيئة سيكون بقوة وحزم


خلال ختام فعاليات الملتقى الثاني لمشرفي البيئة والسلامة بقطاع التعدين

شدد وزير الدولة بالمعادن "أوشيك محمد احمد طاهر" على ضرورة ألتزام  الشركات العاملة بقطاع التعدين بمعايير البيئة والسلامة ولوح خلال مخاطبته  ختام الملتقى الثاني لمشرفي البيئة والسلامة بقطاع التعدين  يوم (الثلاثاء)بمعاقبة الشركات التي لا تلتزم بالاشتراطات البيئية التي وضعتها وزارة المعادن منوها في ذات الوقت  الى أن تقييم الشركات سيكون في المرحلة المقبلة من منطلق التزامها بمعايير السلامة  مشيرا الى أن الوزارة ستواصل من جانبها حملاتها الراقبية والتفتيشية داعيا خلال حديثه بضرورة أنطلاق حملات الارشاد والتوعية التعدينية  عبر كل الوسائل والوسائط الاعلامية المتاحة .      
    ومن جانبه أشاد مدير أدارة البيئة والسلامة بالشركة السودانية للموارد المعدنية "بلة يوسف بالتقارير والمعلومات التي قدمتها الشركات منوها الى أن تلك المعلومات ستصلح أن تكون برامج عمل مستقبلية لمعالجة وتقويم كثير من المشكلات في قطاع التعدين .
وفي السياق دعا المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية م"هشام توفيق" بضرورةألتزام جميع الشركات بتعيين مشرفيين للبيئة والسلامة دون تحميل الجهات المختصة عبء الرقابة مؤكدا بأن التعامل مع الشركة التي لا تلتزم بمعايير السلامة والبيئة سيكون بكل قوة وحزم.
وعلى صعيد التوصيات  طالب الملتقى   الى ضرورة تصحيح المفهوم السالب عن التعدين واهمية استخدام الوقاية الشخصية ورفع الوعي الصحي للعاملين بقطاع التعدين كما طالبت بالعمل على اعداد دليل اشتراطات خاصة بالتعدين النهري والبحري وتضافر كافة الجهود الرسمية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني والاعلام للارتقاء ببيئة قطاع التعدين لتقليل المخاطر في العمليات التعدين والمحافظة على البيئة  كما طالبت من جانبها شركات الامتياز المنتجة  بالرجوع لدراسات تقييم الاثر البيئي وربطها بمعالجة الآثار البيئية للعمليات ومرعاة التصاميم الهندسية والفنية للمناجم .








وزير المعادن: الإشتراطات البيئية لا تنفذ بالاوامر


 

خلال مخاطبتة الملتقي الثاني لمشرفي البيئة والسلامة بقطاع التعدين
دعا وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم الى ضرورة تكثيف برامج التوعية والارشاد التعديني للعاملين في قطاعات التعدين المختلفة خاصة التعدين التقليدي والاهالي التى تقع في مناطقهم الاستثمارات التعدينية. وأوضح الوزير لدي مخاطبته الجلسة الإفتتاحية للملتقي الثاني لمشرفي البيئة والسلامة بقطاع التعدين اليوم (الإثنين) ان هناك هجمة على الاستثمارات التعدينة خاصة في الجوانب البيئية لذلك لابد من الإرشاد والتعدين وتابع الوزير موجها حديثة لمشرفي البيئة والسلامة بالشركات وقطاع التعدين التقليدي " امشوا للناس في مناطقهم ومقاهيهم ومنازلهم واشرحوا لهم المخاطر الناجمة عن التعدين خاصة استخدانم الزئبق لتفادي المخاطر الناجمة عنه " وتابع الوزير لا ننكر وجود مخاطر في قطاع التعدين والتوعية بها مسوؤليتنا ويجب ان لا نتهرب منها وهي التزام اخلاقي لابد ان نقوم به  ، مشيرا الى ان تنفيذ الاشتراطات البيئية لا تاتي بالاوامر وانما بالشرح والارشاد ونحن نرغب في ان نوصل رسالة بان عدم الالتزام بالاشتراطات البيئية يمثل خطورة كبيرة خاصة استخدام الزئبق في التعدين التقليدي الذين قال انهم يعملون بالالات بدائية واستطاعوا انتاج اكثر من (80) طن ، مشيرا الى ان بيئة التعدين بكل العالم بها مخاطر وبالتوعية يمكن ان نعبر هذه المرحلة الحرجة ، مطالبا مشرفي التعدين بكتابة تقارير شفافة وحقيقية وتابع " يجب علينا مواجهة المشكلات والا ستتفاقم ".
ﻣﻦ ﺟﺎﻧﺒﻪ ﺩﻋﺎ ﻭﺯﻳﺮ ﺍﻟﺪﻭﻟﺔ ﺑﻮﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ عبود جابر ﻟﺘﻀﺎﻣﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ ﻟﺤﻞ ﻣﺸﺎﻛﻞ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺗﻌﺰﻳﺰ ﺍﻟﺠﻬﻮﺩ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ ﻟﻼﻫﺘﻤﺎﻡ ﺑﻬﺎ ﻣﻌﻠﻨﺎ ﺗﻤﺴﻚ ﻭﺯﺍﺭﺗﻪ ﺑﺎﻟﺸﺮﺍﻛﺔ ﻣﻊ ﻭﺯﺍﺭﺓ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻥ .
ﻭﻟﻔﺖ ﺍﻟﻰ ﻏﻨﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺑﺎﻟﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﺰﺭﺍﻋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ ﻭﺍﻟﻤﺎﺋﻴﺔ ﻣﺒﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﻛﺎﻥ ﻟﻪ ﺃﺛﺮ ﻛﺒﻴﺮ ﻓﻰ ﻣﻮﺍﺟﻬﺔ ﺍﻟﺤﺼﺎﺭ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩﻱ ﺍﻟﻤﻔﺮﻭﺽ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺒﻼﺩ ﺩﺍﻋﻴﺎ ﻟﻮﺿﻊ ﺧﻄﻂ ﻟﻤﻮﺍﺟﻬﺔ ﺗﻬﺮﻳﺐ ﺍﻟﻤﻌﺎﺩﻥ .
ﻣﻦ جانبة ﺃﻛﺪ ﻧﺎﺋﺐ ﺍﻟﻤﺪﻳﺮ ﺍﻟﻌﺎﻡ ﻟﻠﺸﺮﻛﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ ﻟﻠﻤﻮﺍﺭﺩ ﺍﻟﻤﻌﺪﻧﻴﺔ د. ناجي محمد علي ﺍﻥ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﻭﺍﻟﺸﺮﻛﺔ ﺗﺴﻴﺮﺍﻥ ﺑﻘﻄﺎﻉ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﺍﻟﺘﻘﻠﻴﺪﻯ ﻭﻓﻖ ﺍﻻﻃﺎﺭ ﺍﻟﻤﺮﺳﻮﻡ ﻟﻪ ﻭﻭﺿﻊ ﺍﻟﺴﻴﺎﺳﺎﺕ ﺍﻟﺮﺍﻣﻴﺔ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮﻩ ﻟﻤﺼﻠﺤﺔ ﺍﻻﻗﺘﺼﺎﺩ ﺍﻟﻮﻃﻨﻲ ﻣﺒﻴﻨﺎ ﺍﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺟﺎﺀ ﺍﻧﻔﺎﺫﺍ ﻟﺘﻮﺻﻴﺎﺕ ﺍﻟﻠﻘﺎﺀ ﺍﻻﻭﻝ ﻭﻳﺠﻤﻊ ﻋﺪﺩﺍ ﻣﻦ ﺍﻟﺸﺮﻛﺎﺀ ﻓﻰ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﻮﻻﻳﺎﺕ ﻭﺍﻷﺟﻬﺰﺓ ﺍﻷﻣﻨﻴﺔ ﻭﺍﺻﺤﺎﺏ ﺍﻟﻤﺼﻠﺤﺔ .

في الاثناء ﻭﺻﻒ ﻣﺪﻳﺮ ﺍﻻﺩﺍﺭﺓ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻭﺍﻟﻤﺴﺌﻮﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻌﻴﺔ ﺑﺎﻟﺸﺮﻛﺔ السودانية للموارد المعدنية بلة يوسف ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﺑﺄﻧﻪ ﺧﻄﻮﺓ ﺟﺎﺩﺓ ﻧﺤﻮ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻭﻳﻘﺪﻡ ﺗﺠﺮﺑﺔ ﺍﻧﺴﺎﻧﻴﺔ ﻭﺍﺧﻼﻗﻴﺔ ﺗﺠﺎﻩ ﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻣﺒﻴﻨﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﻧﺎﻗﺶ ﺗﻘﺮﻳﺮ ﺍﻻﺩﺍﺀ ﻧﺼﻒ ﺍﻟﺴﻨﻮﻱ ﻭﺍﻟﺠﻬﺪ ﺍﻟﻤﺒﺬﻭﻝ ﻟﺘﻄﻮﻳﺮ ﺍﻟﻘﻄﺎﻉ ﺑﺠﺎﻧﺐ ﻋﺪﺩ ﻣﻦ ﺍﻻﻭﺭﺍﻕ ﺍﻟﻤﺘﺨﺼﺼﺔ ﻓﻰ ﻣﺠﺎﻝ ﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻭﻭﺍﻗﻊ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻦ ﺍﻻﻫﻠﻰ ﻭﺍﻟﺤﻮﺍﺩﺙ ﻭﻛﻴﻔﻴﺔ ﺗﻔﺎﺩﻳﻬﺎ ﻭﺗﻘﻮﻳﺔ ﺍﻟﺸﺮﺍﻛﺎﺕ ﺑﻴﻦ ﻛﺎﻓﺔ ﺍﻟﺠﻬﺎﺕ ﺫﺍﺕ ﺍﻟﺼﻠﺔ ، مشيرا ﺍﻟﻰ ﺃﻥ ﺍﻟﻤﻠﺘﻘﻰ ﻳﺆﻛﺪ ﺍﻟﺘﺰﺍﻡ ﺍﻟﻮﺯﺍﺭﺓ ﺗﺠﺎﻩ ﺍﻟﺼﺤﺔ ﻭﺍﻟﺒﻴﺌﺔ ﻭﺍﻟﺴﻼﻣﺔ ﻻﻫﻤﻴﺘﻬﺎ ﻓﻰ ﺍﻻﻧﺘﺎﺝ ﺍﻟﺘﻌﺪﻳﻨﻲ ﺑﺎﻟﺒﻼﺩ .

وزير المعادن يوجه بايقاف اي شركة تعدين لا تلتزم بالاشتراطات البيئية


خلال اجتماع مجلس التنسيق القومي الخامس
وجه وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم بايقاف اي شركة لا تلتزم بالاشتراطات البيئية عن العمل وتابع بقولة : " اي مصنع لايغطي احواض السيانيد يوقف عن العمل مباشرة "مطالبا الشركة السودانية للموارد المعدنية "الذراع الرقابي لوزارة المعادن "بضرورة الزام الشركات بتعيين مشرفين للبيئة والسلامة . وكشف الوزير عن مقترح تسعى الوزارة الى تقديمه لبنك السودان المركزي وهو وضع كل الذهب الذي يقوم بشرائة البنك كاحتياطي لديه واستخدامة في جلب التمويل ،مشيرا خلال مخاطبتة اليوم (الاحد) مجلس التنسيق القومي الخامس والذي يضم في عضوية الوزراء المختصين بملف المعادن في الولايات الى ان الوزارة وضعت عددا من الخطط المستقبلية اهمها إنشاء بورصة للذهب والمعادن الى جانب انشاء معامل معتمدة وانشاء بنك تعدين تنموي لتمويل الاستثمار في قطاع التعدين التى لا تقوم البنوك التجارية بتمويلها للمخاطر الكثيرة في هذا القطاع بالاضافة الى انشاء مصفاة ذهب جديدة تضاف الى المصفاة الموجودة ، وفي الاثناء أكد الوزيرعلى استقرار الاوضاع الامنية بجبل عامر وان إنتاجة اصبح يأتي الى الخرطوم منذ اكثر من شهرين ،كما وجه الوزير بايقاف اي شركة لا تلتزم بالاشتراطات البيئية عن العمل وتابع بقولة : " اي مصنع لايغطي احواض السيانيد يوقف عن العمل مباشرة "مطالبا الشركة السودانية للموارد المعدنية "الذراع الرقابي لوزارة المعادن "بضرورة الزام الشركات بتعيين مشرفين للبيئة والسلامة . ودعا الوزير الى ضرورة تطوير التعدين التقليدي وتحويلة الى تعدين صغير وذلك بتجميع المعدنين في جمعيات صغيرة وتمليكهم مربعات للتعدين الصغير .
من جهته قال المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية " الذراع الرقابي لوزارة المعادن " ان مشروع التعدين التقليدي وتقنينة اسهم في ادخال عائدات للولايات لم تكن موجودة في السابق ، كاشفا ان المشروع وصلت عائداته للولايات خلال النصف الاول من هذا العام الى (212) مليون جنيه ، متوقعا ان تصل الى (500) مليون بنهاية العام . يذكر ان الاجتماع ناقش عدد من التقارير على راسها التعدين التقليدي وما تم في من تقنين وتنظيم الى جانب تقارير عن المسئولية المجتمعية وتقارير عن البيئة والسلامة المهنية وتقارير عن سياسات الوزارة .

المعادن والصناعة تبحثان أمكانية تطوير عمل الملاحات وزيادة طاقتها الانتاجية






بحثت وزارتي المعادن والصناعة خلال أجتماع مشترك اليوم (الاثنين) أمكانية تطوير عمل الملاحات وزيادة طاقتها الانتاجية لتغطية الاستهلاك وأوضح وزير الدولة بالمعادن "أوشيك محمد أحمد طاهر" أن الاجتماع جاء في أطار العمل الرقابي والتنسيقي المشترك بين الوزارتين من اجل استغلال أكثر من (38) معدنا صناعيا متوفرا بالبلاد وتوطينها عبر الصناعات التحويلية المختلفة  منوها الى أن التنسيق والتكامل هدف للخروج بمعطيات ناجعة و نتائج ايجابية.
وفي السياق أشاروزير الدولة بالصناعة د."عبده داؤود سليمان" ان وزارة الصناعة طرحت برنامجا مفصلا  لدراسة المعلومات الاساسية حول تطوير عمل  الملاحات وزيادة أنتاجها من خلال المعلومات الجيولوجية والهندسية التي ستقدمها هيئة الابحاث الجيولوجية بوزارة المعادن منوها الى ان وزارته عقدت اتفاقية مع الاسبان للاستفادة من الطاقة القصوى من التركيز في الملاحات بنسبة قد تصل الى (99)% كما اكد في حديثه أن مخرجات ذلك الاجتماع   ستسعى لسد العجز في الميزان التجاري وميزان المدفوعات في خزينة الدولة عبر ترقية الصناعة مشيرا الى ان مخرجات وزارة المعادن ستمثل مدخلا مهما  لوزارة الصناعة .
ومن جانبه أشار ممثل الشركة السودانية للموارد المعدنية "عبدالله غريب" الى أن الطاقة الانتاجية  المرصودة لعمل (19) ملاحة من جملة (24) ملاحة  بلغت حتى الآن (224) الف طن خلال السنة
مؤكدا أن الوزارتين ستعملان من أجل اضافة قيمة مضافة للانتاج  لأستغلال كافة المعادن الصناعية .

     




مستثمرون صينيون : نرغب في تصنيع معدات التعدين بالسودان




خلال لقائهم وزير المعادن 
أبدى مستثمرون صينيون رغبتهم في الاستثمار في مجال التعدين بالسودان خاصة في مجال تصنيع معدات التعدين .
وأكدت شركة (Baling company) الصينية ان شركتهم تعمل في مجال تصنيع معدات التعدين، واشار مسؤولي الشركة خلال لقائهم وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم يوم (الاربعاء) اشاروا الى ان شركتهم تقوم بتصنيع معدات التعدين خاصة التعدين التقليدي لافتين الى انهم يقومون بتصنيع معدات صديقة للبيئة لا تعتمد على الزئبق والسيانيد. وكشف مدير الشركة مستر شين الى تصنيع تلك المعدات داخل السودان وذلك من خلال انشاء مصنع ضخم لتصنيع تلك المعدات خاصة وان الشركة تعتمد اعتماد كلي على السوق السوداني وترغب في توسيع عملها ليشمل دول الجوار الافريقي .
في غضون ذلك ابدت شركة (Baling company) الصينية رغبتها الجادة للاستثمار مجال التعدين عن الذهب .
من جهته اكد وزير المعادن بروفيسور هاشم على سالم عدم ممانعتهم في تسهيل كافة الاجراءات للشركة الصينية للدخول في مجال تصنيع معدات التعدين خاصة مصانع (cil) التى تستخدم في استخلاص الذهب من مخلفات التعدين ، مشيرا الى تشجيعهم لكل الخطوات التى تسعى ايجاد بدائل لاستخدام الزئبق الذي قال انه سيتوقف بصورة نهائية بحلول العام 2020 .