" قرين قلوبال" الامريكية : أتينا مبكرين لكي نسبق الشركات للاستثمار في السودان



توقعت رفع العقوبات بشكل كلي عن السودان
عرض وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم على شركة " قرين قلوبال" الامريكية الصينية المساعدة في حل مشكلة استخدام الزئبق في استخلاص الذهب في التعدين التقليدي وتأسيس معامل لتحليل العينات الى جانب العمل على ادخال الطاقة الشمسية والبايوغاز ، كما قدم الوزير خلال اجتماعة اليوم (الاربعاء ) بوفد من شركة برئاسة مديرها العام " فان وو" الى جانب مدير الاستراتيجية والتنمية جيمس بارباري ومدير التسويق بافريقيا محمد جاليد والتى اعلنت عن رغبتها في التعرف على المزايا والفرص الاستثمارية بالسودان خاصة في قطاع المعادن، حيث قدم لهم الوزير شرحا وافيا عن المعادن بالسودان والفرص الكبيرة التى يتمتع بها في هذا المجال في ظل توفر احتياطيات كبيرة في كافة المعادن خاصة الذهب . 
من جهته اكد المدير العام لشركة  "" قرين قلوبال" " فان وو" التى تعمل في مجال التعدين بعدد من الدول الافريقية والاسيوية رغبتها الكبيرة للعمل في السودان ، مشيرا الى انهم اتوا الى السودان للاستثمار في قطاع المعادن خاصة وان هناك تسابق كبير من الشركات للعمل في السودان وتابع بقولة " جئنا مبكرين لكي نسبق الشركات للاستثمار في السودان خاصة بعد التوقعات الكبيرة التى تشير الى رفع العقوبات كليا عن السودان .
 في سياق اخر قطع الوزير بعدم ايقاف التصاديق الخاصة بالاستثمار في قطاع المعادن بالبلاد ، مؤكدا خلال اجتماع مطول اليوم مع اتحاد أصحاب العمل برئاسة رئيس الاتحاد سعود البرير ان الوزارة قررت فتح التصاديق للاستثمار في هذا القطاع ، مشيرا الى وضعهم برنامجا واضحا لمرحلة ما بعد الحوار، بعد ان حددت للوزارة اكثر من (80) توصية تتعلق بقطاع المعادن سيتم تنفيذها خلال الاعوام الثلاثة المقبلة والتى من ضمنها زيادة الانتاج بعد إزالة القيود خاصة الرسوم والجبايات المفروضة من بعض الولايات ، واعدا في الوقت ذاته بالتفاكر مع وزارة المالية والبنك المركزي لتعديل ومراجعة السياسات الخاصة بالمعادن وصادراتها. من جهته اشار رئيس اتحاد أصحاب العمل سعود البرير في تصريحات صحفية الى انهم تناقشوا حول زيادة الانتاج وزيادة الصادر للمعادن بعد مراجعة بعدمراجعة بعض السياسات التى تعوق الإنتاج ، لافتا الى ان البنك المركزي بدء خلال الفترة الماضية في اصدار بعض السياسات التى تدعم سياسة شراء وتصدير الذهب بعد ان اعطي القطاع الخاص،موكدا ان المرحلة المقبلة ستشهدتطور كبير في انتاج المعادن خاصة الذهب لتحقيق عائدات أكبر للبلاد.

شركات تركية ترغب في الإستثمار في التعدين بالسودان



على رأسها معدن الذهب وخامات أخرى
أبدى مستثمرون من تركيا رغبتهم الجادة في الإستثمار في قطاع التعدين بالبلاد الذي وصفوه بالمشجع والجاذب ، خاصة  الاستثمار في معدن الذهب.
 ونقل المدير العام للهيئة العامة للأبحاث الجيولوجية "الذراع الفني لوزارة المعادن " د. محمد أبوفاطمة رغبة المستثمرين الاتراك الحصول على عدد من المربعات التعدينية بالسودان للاستثمار فيها سواء كان ذلك في المعادن الاستراتيجية او المعادن النادرة او الزراعية بالاضافة الى المعادن الثقيلة خاصة  الذهب ، وعرض ابوفاطمة خلال اجتماعه اليوم (الثلاثاء) مع المستثمرين الاتراك  ممثلين في هيئة المساحة الجيولوجية التركية وعدد من الشركات التركية التى ترغب في الاستثمار بهذا القطاع عرض لهم امكانيات السودان المعدنية المختلفة وفرص الاستثمار خاصة المعادن الاستراتيجية " الحديد والمنجنيز والكروم والالمونيوم" لاستغلالها الاستغلال الامثل واضافة قيمة لها بتصنيعها .
في سياق اخر توقع مدير هيئة الابحاث الجيولوجية ان يحقق السودان قفزة كبيرة في انتاج الذهب والتربع على المركز الثاني في افريقيا بعد جنوب افريقيا عقب دخول الشركات التى حددت احتياطيات كبيرة من الذهب  الى دائرة الإنتاج في غضون الاعوام القليلة المقبلة بالوصول الى انتاج اكثر من (100) طن سنويا ليكون ذلك حافزا للمستثمرين الكبار للولوج الى هذا القطاع .



وزير المعادن يدعو الى إعلاء روح التعاون المشترك لتحقيق مقاصد الدولة


خلال حفل تدشين مشروع  توزيع كرتونة الصائم
دعا وزير المعادن البروفيسور هاشم على سالم  الى أعلاء روح التعاون المشترك بين العاملين والعمل على تحقيق المقاصد الوطنية للخروج من المأزق الاقتصادي.
وقال لدى مخاطبته حفل تدشين مشروع  توزيع كرتونة الصائم للعاملين بالوزارة صباح اليوم (الاثنين) تحت رعاية الهيئة الفرعية لنقابة العاملين  ان المشروع   يعتبر جزء من اهداف  مخرجات الحوار الوطني لتخفيف الاعباء المعيشية على المواطنيين .
من جانبه اكد الامين العام لنقابة العاملين بالوزارة أبراهيم بريمة  ان المشروع أستهدف تغطية (846) عاملا بالوزارة  بغرض تهيئة بيئة العاملين تماشيا مع برنامج إصلاح الدولة تحت رعاية النائب الاول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق اول ركن بكري حسن صالح .


وزير المعادن : زيادة الإنتاج لن تتم الا بإدخال التقنيات الحديثة



قال انها ستخرج السودان من الضائقة الاقتصادية
اكد وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم ان همهم الاول في  وزارة المعادن ترقية وزيادة انتاج الذهب من التعدين التقليدي  باعتباره القطاع الاساسي في الانتاج ، ولفت الوزير خلال لقائه سفير السودان بكندا اليوم (الاحد)إلى ان زيادة انتاج هذا القطاع لن تتم الا من خلال إدخال التقنيات الحديثة المستخدمة في زيادة الانتاج  والتى تحافظ على البيئة ، مشيرا الى ان هذه التقنيات تتوفر في عدد من الدول المتقدمة في مجال التعدين ككندا واستراليا والمانيا وجنوب افريقيا ، لجهة ان التعدين اصبح امر اساسي ومخرج للبلاد من ضائقتها الاقتصادية وتابع بقوله:( الناس كلها مربعا يدينا ومنتظرة المعادن ) .
من جهته كشف المدير العام للهيئة العامة للابحاث الجيولوجية د. محمد أبوفاطمة  ان  كندا تعتبر من كبريات الدول في انتاج التكنولوجيا الحديثة والمتقدمة في مجال المعادن خاصة مجال الاستكشاف والاستخلاص  والمعامل ، مشيرا الى وجود شركات كندية تستثمر  في قطاع المعادن بالسودان على راسها شركة " اوركا " التي قال انها من أكبر  شركات التعدين في العالم قامت باستكشاف في السودان بواسطة تقنيات حديثة ، حددت الشركة بموجبها احتياطي من الذهب يقدر بـ(3) مليون اوقية ، مشيرا الى انها ستدخل الى دائرة الانتاج في غضون العامين المقبلين .
من جانبة قال سفير السودان بكندا محمود فضل ان مشاركة السودان المستمرة في مؤتمر كندا  العالمي للتعدين والذي يعقد شهر مارس من كل عام ، تركت اثر كبير على تطور العلاقات بين البلدين ، مشيرا الى ان السودان يمكنة الاستفادة من كندا في مجال التكنولوجيا  والتقنيات الحديثة في تطوير صناعة التعدين بالسودان .

صندوق التنمية الافريقي الصيني : السودان يتمتع بمشاريع استثمارية واعدة





خلال لقائه وزير المعادن
أعلن صندوق التنمية الافريقي الصيني أكبر داعم للتنمية في أفريقيا عن استعداده لتقديم الدعم لعدد من المشاريع الاستثمارية الواعدة في السودان في مجال قطاع التعدين  وأشار المدير التنفيذي للصندوق السيد شيرجي يانغ لدى اجتماعه بوزير المعادن ووفده المرافق الذي ضم عدد من المختصين على رأسهم مدير بنك تنمية الصادرات الصيني   الى ان زيارتهم للسودان   تعتبر الزيارة الاولى والتي  جاءت بهدف تعزيز العلاقات بين البلدين وأضاف قائلا:(هنالك مشاريع كبيرة  وواعدة في السودان يمكن ان تستثمر فيها الصين ونأمل الدعم المباشر بتسهيل كل الاجراءات المتعلقة بالاستثمار  في هذا القطاع كما نعلن ترحيبنا بكل المشاريع المتعلقة بالطاقة الشمسية والبيوغاز وغيرها التي بأمكانها ان ترتقى بقطاع التعدين)  .
وفي السياق رحب وزير المعادن البروفيسور هاشم على سالم بالخطوة التي قام بها الصندوق وتمنى بأن ترتقى في دعمها   لمستوى العلاقة التي تجمع الدولتين معلنا في الوقت ذاته عن استعدادهم لتقديم كافة التسهيلات للجانب الصيني بما في ذلك الشروع المباشر في دراسة مشروع الملاحات بولاية البحر الاحمر كأول مشروع مشترك بين البلدين وذلك بعد التشاور مع اللجنة الفنية بهيئة الابحاث الجيولوجية
وفي سياق آخر كشف مدير شركة كوش الروسية خلال لقائه وزير المعادن عن عزمهم   رفع نسبة انتاج الشركة في مجال التعدين  عن الذهب من (1) طن خلال العام  الى اثنين طن ونصف ، من جانبه أوضح وزير المعادن في تصريحات صحفية عقب اللقاء  أن شركة كوش الروسية طالبت بـ(14) مربعا جديدا ولديها تقنية جديدة لاستخدام السيانيد بديلا عن الزئبق لميزته في استخلاص 80%من كمية الذهب خلاف الزئبق الذي يستخلص 30% فقط وقال:(نريد ان ندخل معهم في هذه التجربة لأيقاف استخدام الزئبق تدريجيا والتحول الى استخدام  السيانيد عبر نظام محكم لاستخلاص اكبر نسبة من الذهب) .



وزير المعادن : تصدير المعادن في شكلها الخام طريقة ( عقيمة )



دعا الى ضروة الاهتمام بالقيمة المضافة
تعهد وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم بحل كافة المشكلات والعقبات التى تواجة الشركات التابعة لوزارة المعادن .
وطالب الوزير خلال تفقده مقر شركة ارياب الذراع التجاري اليوم ( الاربعاء ) يرافقة وزير الدولة اوشيك محمد احمد طاهر وعدد من المسؤولين بالوزارة طالب العاملين بضرورة المحافظة على الطفرة التى حققتها الشركة خلال العام الماضي والربع الاول من العام الحالي الى جانب تنويع مصادر الدخل وعدم الاعتماد على معدن الذهب فقط ، كما طالب بزيادة المبالغ المرصودة لبرامج المسؤولية المجتمعية على الرغم من الدعم الكبير الذي ظلت تقدمة الشركة للمجتمعات المحلية ، داعيا في الوقت ذاته الى استخدام الطاقات المتجددة في اعمال الشركة بدلا عن الاعتماد على الديزل .
وفي سياق اخر طالب وزير المعادن مسؤولي شركة سودامين"الذراع الخدمي" للوزارة بتكثيف الحملات الارشادية للمعدنين لتقديم النصح والارشاد لهم فيما يتعلق باستخدام الزئبق والمواد الكيميائية الاخرى المستخدمة في استخلاص الذهب والتفكير في ايجاد بدائل مجدية لاستخدامها في الاستخلاص قبيل حلول العام 2020 الموعد المحدد لمنع استخدامة وفقا لاتفاقية "ميانماتا"، والعمل على تطوير هذا القطاع لجهة ان كل الامال معلقة على قطاع المعادن ، داعيا الى ضرورة اضافة قيمة مضافة الى المعادن السودانية بتصنيعها وعدم تصديرها في الشكل الخام واصفا تلك الطريقة في تصدير الثروات السودانية المختلفة سواء كان في الثروة الحيوانية او الزراعية او المعدنية بالطريقة ( بالعقيمة ).
من جهته كشف المدير العام لشركة ارياب للتعدين نصر الدين الحسين عن عدد من المشروعات الكبيرة التى تسعي الشركة الى تنفيذها خلال الفترة المقبلة الى جانب تطوير المشاريع القائمة ، مؤكدا انهم استطاعوا تحقيق نسب نجاح كبيرة في كل المجالات التى يعملون فيها ،لافتا الى ان الشركة خلال العام الماضي والربع الاول من العام الحالي حققت قفزات كبيرة في ايراداتها حيث بلغت ارباح الشركة خلال العام الماضي (22) مليون يورو مقابل (12) مليون يورو في العام 2015 ، كما ان الشركة وخلال الربع الاول من العام الحالي حققت ارباح بلغت (10.6) مليون يورو .
من جانبة اكد مدير شركة سودامين كمال حسن الحاج ان شركة سودامين حققت نجاحات كبيرة بعد ان كانت شركة متعثرة في العام 2013 الى شركة ناجحة في العام 2016،مشيرا الى ان رأس مال الشركة في العام 2013 كان مليون جنيه سوداني،غير ان الشركة وبعد اجراءات اصلاحية واضافة عدد من المشاريع الإيرادية استطاعت رفع راس مالها الى ما يقارب الـ(200) مليون جنيه ، حيث حققت العام الماضي وعبر مشروعات استيراد الزئبق .

وزير المعادن : ما حتشوفوني الإ في مناطق الإنتاج


تعهد بزيادة مساهمة المعادن في الناتج القومي
 تعهد وزير المعادن بروفيسور هاشم علي سالم بزيادة مساهمة  المعادن في الناتج القومي الاجمالي وذلك عبر زيادة الانتاج، مشيرا الى ان البلاد كلها تنظر الى الوزارة وترجو منها الكثير وزاد بقوله "ليس لدينا حل غير الانتاج وان لم ننتج سيظل الشعب السوداني في هذا الفقر ولن نتقدم "وتابع "لقائي بكم هذا ليس احتفالاً ولا مكان  للاحتفال لدينا ونحن ناس عمل وتاني ما بتشوفوني في احتفال وإنما في مناطق الانتاج" لان البلاد تنتظرنا للدفع بالاقتصاد السوداني للامام وان يكون همنا هو الإنتاج ، مؤكدا خلال مخاطبته العاملين بوزارة المعادن اليوم (الإثنين) انه  سيقوم بزيارة كل مواقع الإنتاج والوقوف ميدانيا على العمل ، متعهدا في الوقت ذاته بالعمل على ترقية بيئة العمل في قطاع المعادن والاهتمام بتوفير المعينات الاساسية لعمل المعدنين بالاضافة الى تطوير اليات الانتاج وسبل إستخراج المعادن،لافتا الى ضرورة الاهتمام بالمعادن الاخرى وعدم الاعتماد على معدن واحد " الذهب".

من جهتة اكد رئيس الهيئة الفرعية للعاملين مبارك عبد الدائم استعداد العاملين التام للقيام بكل واجباتهم بتجرد ونكران ذات لزيادة الإنتاج في مجال المعادن ، داعيا الى ضرورة  تحسين شروط  خدمة العاملين بوزارة المعادن .